الرياضة والتدريبات الرياضيةالرياضة والتدريبات الرياضية

إن النشاط البدني وممارسة الرياضة أمر جيد للصحة، وبالتالي فإن هيئة الصحة العامة (Folkhälsomyndigheten) توصي بمواصلة ممارسة الرياضة والتدريبات الرياضية حتى أثناء تفشي مرض كوفيد 19 (covid-19). ومع ذلك، فقد يكون هناك حاجة إلى تكييف الأنشطة للحد من انتشار العدوى. لقد جمعنا هنا معلومات وروابط حول ما هو سارٍ على الرياضة والتدريبات الرياضية.

ID34

نصائح للأشخاص الذين يُمارسون الرياضة والتدريبات الرياضية

  • إذا كنت مريضًا، لا تشارك في أية أنشطة.
  • إذا كان عمرك أكثر من 70 عامًا، لا تشارك في الأنشطة الرياضية في الأماكن المغلقة.
  • تجنب الحركات والتمارين التي تتطلب اتصال وثيق مع آخرين.
  • قم بتغيير ملابسك في المنزل بدلًا من القيام بذلك في مكان التدريب.
  • لا تقم بمشاركة زجاجات المياه وواقيات الفم وما شابه ذلك من الأشياء التي يُمكن أن تنقل اللعاب.
  • قم مسح المعدات التي يتم استخدامها بواسطة العديد من الأشخاص بمطهرات بعد الاستخدام.
  • اغسل يديك جيدًا بالماء والصابون أو قم باستخدام معقم اليدين (الكحول).

ID35

نصائح للأندية الرياضية

  • تجنب الاتصال الوثيق بين ممارسي الرياضة.
  • محاولة التدريب في الهواء الطلق إذا كان ذلك ممكنًا.
  • الحد من عدد المتفرجين وتجنب الازدحام.
  • تجنب السفر غير الضروري فيما يتعلق بالتدريبات والمسابقات.

ID36

يمكن ممارسة رياضات الأطفال والشباب


يمكن تنظيم مباريات الأطفال والشباب ومباريات التدريب والمسابقات التي يكون المشاركين بها مولودين في عام 2002 أو بعد ذلك شريطة أن يلتزموا باللوائح والتوصيات الصادرة عن هيئة الصحة العامة (Folkhälsomyndigheten). ويشمل ذلك الحد من عدد المتفرجين وتجنب السفر غير الضروري. 
ومع ذلك، لا يُسمح بتنظيم بطولات الكؤوس أو المسابقات التي يشارك بها أكثر من 50 شخصًا. ويندرج ذلك في إطار الحظر المفروض على التجمعات العامة والمناسبات العامة التي يشارك فيها أكثر من 50 شخصًا.

ID37

يُسمح بالمباريات الودية – ولكن تجنب السفر


يُمكن أن تقام مباريات ودية طالما يتم اتباع التوصيات العامة لهيئة الصحة العامة وطالما أن عدد الأشخاص الذين يتواجدون في الملعب وحوله لا يتجاوز 50 شخصًا. ومع ذلك، ينبغي تجنب المباريات التي تنطوي على سفر طويل.

ID38

يُسمح ببقاء مرافق التدريب مفتوحة


يمكن أن تظل الصالات الرياضية وحمامات السباحة والقاعات الرياضية مفتوحة، ولكن قد يلزم تكييف الأنشطة لتقليل خطر نشر العدوى. ويجب على منظمي الأنشطة إجراء تقييم للمخاطر باستخدام أدوات تقييم المخاطر المقدمة من قبل هيئة الصحة العامة.

Publicerades